• ×

12:08 مساءً , الثلاثاء 18 يونيو 2024

«إي فاينانس للاستثمارات المالية والرقمية» تعلن الاستحواذ على حصة من أسهم شركتي «الأهلي ممكن» و«إيزي كاش» للمدفوعات الرقمية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 أعلنت مجموعة "إي فاينانس" للاستثمارات المالية والرقمية – الشركة الرائدة في مجال التكنولوجيا المالية والمدفوعات الرقمية - عن استحواذها على حصة في كل من أسهم شركتي "الأهلي ممكن" بنسبة 25% و"إيزي كاش" للمدفوعات الرقمية بنسبة 13%، وذلك تعزيزاً لدورها في نشر وتمكين الخدمات الرقمية لأكبر قاعده من شركائنا من شركات الدفع والتحصيل العاملة في السوق وذلك من خلال استخدام التقنيات الرقمية للبنية التحتية للمجموعة والمؤمنة بأعلى معايير الأمان وللتيسير وتقديم أفضل الخدمات لجموع المواطنين ضمن الأهداف الاستراتيجية للمجموعة.
وتأتي هذه الخطوة لتوسيع نطاق الوصول إلى شرائح جديدة من العملاء ولتسهيل طرق ووسائل دفع رقمية للأفراد والشركات باستخدام خدمات ووسائل الدفع الرقمية دعما لجهود البنك المركزي المصري ومختلف القطاعات المصرفية وغير المصرفية في تسريع التحول الرقمي وتحقيق لرؤية مصر 2030.
وتحتل شركة "الأهلي ممكن" مكانة رائدة في سوق المدفوعات الرقمية حيث وصل عدد التجار الذي تقوم بخدمتهم إلى ما يزيد عن 90 الف تاجر وقاعدة مستخدمين تزيد عن 5 مليون مستخدم يقومون بتنفيذ ما يزيد عن 750 مليون معاملة سنوياً، كما تبلغ قيمة التحصيلات الخاصة بالشركة نحو 36 مليار جنيه سنوياً، وتستهدف مضاعفتها خلال الفترة المقبلة.
كما تتمتع "الأهلي ممكن" بالعديد من المزايا التنافسية المهمة، والتي تضعها في مكانة متقدمة داخل السوق المصري، ومن بين هذه المزايا كونها الشريك الحصري لتقديم الفواتير لتطبيق "انستا باي"، كما توفر "الأهلي ممكن" ما يقرب من 700 خدمة، تتنوع بين مدفوعات الاتصالات والمرافق والتعليم وأقساط التمويل الاستهلاكي والتمويل متناهي الصغر.
كما تقدم شركة "إيزي كاش" حلول الدفع للأفراد والتجار والمؤسسات حيث حصلت على رخصة المدفوعات الرقمية من البنك المركزي عام 2019 وتمكنت من الحصول على عقود حصرية للمدفوعات حيث تستهدف الوصول إلى 95 ألف تاجر خلال السنوات الثلاث القادمة، هذا وقد حصلت شركة ايزي كاش للدفع الإلكتروني على العديد من الموافقات والرخص الصادرة من البنك المركزي المصري وذلك من خلال محفظة ايزي كاش التي تقدم خدمات الدفع باستخدام الهاتف المحمول عن طريق تقنية رمز الاستجابة السريع QR Code (للأفراد، التجار) كوسيلة بديلة للمعاملات النقدية الورقية بالإضافة الى إمكانية سداد الفواتير والمستحقات الحكومية وتسهيل عمليات البيع والشراء عن طريق توفير تجربة دفع مختلفة من خلال المحفظة وتطبيق التجار. وقد مثل مكتب عبد الشهيد للمحاماة شركة إي فاينانس في الاستشارات القانونية لاتمام الصفقتين.
وصرح إبراهيم سرحان رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمجموعة "إي فاينانس" للاستثمارات المالية والرقمية، بأن خطوة الاستحواذ تلك، تأتي في سياق الاستراتيجية الاستثمارية للمجموعة والتي ترتكز على تحقيق أكبر عوائد لمساهميها وتمويل النمو المستقبلي من خلال الاستثمار في شركات تقدم قيمة مضافة للمجموعة وشركاتها التابعة حيث تشكل هاتان الصفقتان الاستراتيجيتان خطوة بارزة تدعم تسريع وتيرة جهود المجموعة نحو تنفيذ استراتيجيتها للنمو، والتي تحظى بدعم كبير من جميع مساهميها.
واضاف سرحان " كون الشريك الاستراتيجي الأكبر فى شركتي الأهلي ممكن وايزي كاش هو البنك الأهلي المصري فإن ذلك يعطي أهمية بالغة للصفقة حيث سيشكل التحالف مع إي فاينانس فرصة كبيرة لتحقيق قفزة فى أداء الشركتين وزيادة حصتهما السوقية فى سوق المدفوعات الرقمية من خلال تسهيل وتقديم طرق ومنتجات دفع رقمية جديدة في السوق، مما سوف يشكل فرصة كبيرة لتحقيق طفرة في سوق المدفوعات الإلكترونية ورقمنة الاقتصاد المصري.
وأضاف: "نحن سعداء بهذا الاستحواذ حيث يتيح فرصة للشركتين للاستفادة من إمكاناتنا وقدراتنا المشتركة لتعزيز سبل التعاون والارتقاء بخدمات المدفوعات الرقمية في مصر حيث تعتمد مجموعة "إي فاينانس" على أحدث النظم والبنية التحتية التكنولوجية المؤمنة في مجال إدارة وتشغيل خدمات التكنولوجيا المالية، بينما تتيح الشركتان "الأهلي ممكن" و"إيزي كاش" تواجد قوي على الأرض سوف يسهم في نشر أكبر لخدمات وثقافة الشمول المالي على نطاق واسع.
ومن جانبه اعرب احمد السعيد، الرئيس التنفيذى للاستثمارات بالبنك الاهلى المصرى ورئيس مجلس ادارة الاهلى ممكن عن ثقته فى ان هذا الشراكة بين مؤسستين هما الاكبر فى مجالهما، تمهد الطريق نحو تقديم خدمات مالية رقمية مستحدثة على نطاق واسع مكملة لانشطة المؤسستين، مشيرا الي ان صفقة الاهلى ممكن تعد هى نقطة البداية في تلك الشراكة.
ومن جانبه أكد المهندس /أحمد رجائي العضو المنتدب لشركة ايزى كاش للدفع الإلكتروني
أن دخول شركة أي فايناس للاستثمار مساهما في الشركة يعد قيمة مضافة هامة الى أداء الشركة بوصفها أكبر الشركات المصرية في مجال التكنولوجية المالية، خاصة في ضوء امتلاك كلا الطرفان للإمكانيات المطلوبة لتحقيق تلك النتائج، مؤكدا على ان سوق الخدمات المالية غير المصرفية يعد سوقا واعدا ومازال حجم الطلب كبير على مثل تلك النوعية من الخدمات، بما يشجع الشركة على التوسع وسعيا لتشجيع ودعم المدفوعات الالكترونية.
—نهاية البيان—

نبذة عن مجموعة «إي فاينانس للاستثمارات المالية والرقمية»
تأسست مجموعة «إي فاينانس» عام 2005 كشركة مصرية متخصصة في تطوير وإدارة البنية التكنولوجية للمعاملات المالية الرقمية، وتم تكليف الشركة في ذلك الوقت ببناء وتشغيل وإدارة الشبكة المالية للحكومة المصرية، ونجحت «إي فاينانس» عبر مسيرتها الممتدة لنحو عشرين عامًا في التوسع بأعمالها لتغطي جميع الأسواق الرقمية في مصر مع تنمية باقة الخدمات والحلول المقدمة وتحوّلت إلى شركة رائدة في إدارة وتشغيل الاستثمارات التكنولوجية. وتنفرد «إي فاينانس» بمرونة نموذج أعمالها وهيكلها التنظيمي، مما يتيح لها استهداف عدة أسواق من خلال شركاتها التابعة وبالتالي تعزيز قدرتها على تعظيم القيمة المضافة في سوق المعاملات المالية الرقمية. تضم «إي فاينانس» عدة شركات تابعة، ساهمت بقوة في ترسيخ المكانة الرائدة للمجموعة في أسواق متعددة، بفضل التكامل الفريد بين أعمالها وأنشطتها، مما أثمر عن تعزيز دور المجموعة في دفع عجلة التحوّل الرقمي بالعديد من القطاعات الاستراتيجية في مصر وتحقيق أهداف الدولة للشمول المالي وتمكين الاقتصاد الرقمي الوطني. للمزيد من المعلومات يُرجى زيارة موقعنا: efinanceinvestment.com
بواسطة : علاء الطويل
 0  0  34
التعليقات ( 0 )