• ×

09:24 مساءً , الأربعاء 28 فبراير 2024

هواوي تستعرض أحدث استراتيجيات الأمن السيبراني في مؤتمر مصر للأمن السيبراني وأنظمة استخبارات المعلومات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 تشارك هواوي مصر، الرائدة في مجال توفير حلول تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات، كشريك رئيسي في مؤتمر ومعرض مصر للأمن السيبراني وأنظمة استخبارات المعلومات، والذي يُعقد خلال الفترة من 16 إلى 18 مايو الحالي، تحت رعاية رئاسة مجلس الوزراء، ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

تأتى مشاركة هواوي في المؤتمر، تأكيداً على استراتيجيتها التي تضع الأمن السيبراني وحماية الخصوصية في صدارة أولوياتها، وحرصاً منها على تسليط الضوء على أفضل الاستراتيجيات والتوجهات التي تدعم الأمن السيبراني للمؤسسات والقطاعات والاقتصادات لحماية مسار التحول الرقمي، وذلك بالاستفادة من خبرات هواوي الواسعة في مجال تكنولوجيا المعلومات ومشاركة أحدث وأفضل حلول الأمن السيبراني، وابتكارات التحول الرقمي، والتطبيقات الناجحة لمنتجاتها.

وفي كلمته الافتتاحية، قال السيد/ جيف وانغ، نائب رئيس هواوي العالمية للأمن السيبراني وحماية الخصوصية، "نؤمن أن الأمن السيبراني هو مسؤولية مشتركة ويظل التعاون هو أفضل طريقة لمواجهة التهديدات السيبرانية. حيث يمكن للحكومات ومنظمات المعايير ومقدمي التكنولوجيا العمل معا على تطوير فهم موحد لتحديات الأمن السيبراني قائم على الثقة والشفافية لتحقيق الهدف المشترك المتمثل في تعزيز قدرات الحماية السيبرانية."

وأضاف وانغ: "تخصص هواوي 5٪ من نفقات البحث والتطوير السنوية في الأمن السيبراني، ولديها أكثر من 3000 براءة اختراع في مجال الأمن السيبراني، كما أنشئت العديد من مراكز الابتكار للعمل مع مزودي خدمات الاتصالات والوزارات والمؤسسات الشريكة من أجل تطوير مزيد من الحلول الآمنة التي تعزز عملية التحول الرقمي وتواكب المتطلبات الحالية والمستقبلية."

وأكد وانج على حرص هواوي على التعاون مع شركائها في مصر على مواجهة تحديات الأمن السيبراني وبناء الشبكات المتطورة وتعزيز قدرات مصر في مجال الأمن السيبراني، تحقيقًا لرؤية مصر الرقمية 2030 لخلق مجتمع رقمي آمن ومزدهر.

وخلال المؤتمر، شارك خبراء الشركة في العديد من الكلمات الرئيسية والجلسات النقاشية التي تسلط هواوي الضوء على جهودها المستمرة في دعم العمليات الآمنة والمستقرة وأهمية العمل مع مزودي خدمات الاتصالات والوزارات والمؤسسات من أجل تطوير مزيد من الحلول الآمنة التي تعزز عملية التحول الرقمي وتواكب المتطلبات الحالية والمستقبلي.

حيث ألقى الدكتور ألويسيوس تشيانغ، كبير مسؤولي الأمن السيبراني لدى هواوي في الشرق الأوسط وآسيا الوسطى كلمة رئيسية تتناول الخطوات الواجب اتباعها لإعادة تعريف دور مسؤولي أمن المعلومات وتفادي استبدالهم بتقنيات الذكاء الاصطناعي.

وتناول المهندس/ فرانك لي، المسؤول الإقليمي للأمن السيبراني والخصوصية بشركة هواوي شمال إفريقيا، أهمية رفع مستوى الوعي بالأمن السيبراني، و تنمية المواهب في مجال الأمن السيبراني وتوفير التدريب والشهادات لسد فجوة المواهب في هذا المجال الحيوي.

كما تحدث المهندس/ محمد مدكور، كبير مسؤولي الأمن السيبراني بشركة هواوي مصر، عن دور تعزيز كفاءة وفعالية الأمن السيبراني للبنية التحتية علي المستوي القومي، حيث أشار إلى أنه لضمان تصميم بنيه تحتية مؤمنة، يجب أن نعتمد على أربعة محاور تكنولوجية أساسية، المحور الأول هو التصميم المؤمن والذي يبدأ من مراحل البحث والتطوير وسلاسل الإمداد المؤمنة، والمحور الثاني هو الامتثال لمبادئ الأمان الأساسية في التكنولوجيات الناشئة مثل إنترنت الأشياء، والحوسبة السحابية، وتكنولوجيا الجيل الخامس بالتعرف والاعتماد علي أفضل النماذج العالمية والامتثال للمقاييس الدولية على رأسها GSMA و3GPP و ISO، أما المحور الثالث فهو استمرار التطوير والكشف المبكر لمواجهة أحدث المخاطر والهجمات (تتبع خريطة المخاطر)، وبالنسبة للمحور الرابع والأهم وهو التعاون بين المنظومة لتطوير ودفع أفضل نظام أمنى سيبراني متكامل.


الجدير بالذكر أن مشاركة هواوي كشريك استراتيجي رئيسي لنسخة مؤتمر ومعرض مصر للأمن السيبراني وأنظمة استخبارات المعلومات هذا العام، تهدف إلى استعراض خبراتها حول أفضل الممارسات وأحدث الحلول التي تقدمها في مجال الأمن السيبراني إلى جانب عدد كبير من الهيئات والشركات الكبرى المتخصصة في هذا المجال، فضلاً عن الخبراء بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والهيئات الأكاديمية.
بواسطة : علاء الطويل
 0  0  45
التعليقات ( 0 )