• ×

11:20 صباحًا , الأربعاء 30 سبتمبر 2020

Rss قاريء

«كلامي».. تطبيق ساعد ذوي التوحد على الاندماج بالمجتمع

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
أطلقت “فودافون اليوم تطبيق “كلامي” بنظام “الأندرويد” ليساعد الأشخاص المبصرين غير الناطقين على التواصل اللفظى باللغة العربية، من خلال تبادل الصور، حيث يتيح التطبيق للمستخدم تكوين جمل تعبيرية من خلال اختياره صور، وكلمات، وصور مع كلمات.
وأوضح المهندس محمد حنة، رئيس مجلس أمناء مؤسسة “فودافون” مصر لتنمية المجتمع، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم بمناسبة اليوم العالمي للإعاقة، أن التقنية الجديدة تم تطويرها بالشراكة مع الجمعية المصرية لتقدم الأشخاص ذوي الإعاقة والتوحد، مستندة على دراسات علمية حول التواصل اللفظي للأشخاص ذوي التوحد وتقنية التواصل باستبدال الصور “Pecs” وتم تجريب هذه التقنية في اثنا عشر محافظة من محافظات مصر.

وأضاف حنة أن تطبيق “كلامي” صمم باللغة العربية لمساعدة الأشخاص ذوي التوحد والقائمين علي رعايتهم من خلال التمتع باستخدام المحمول وتكنولوجيا الاتصالات دون عناء، كما أن التطبيق يسهِل من تعلم الأطفال مهارات التواصل اللفظي، والسلوك الإيجابي من خلال خلق بيئات تعلُّم دامجة.

كما أشار حنة إلى أن نظام “PECS” تم إطلاقه في الولايات المتحدة الأمريكية، لتكون مصر أول من تستخدمه في إطار توظيف تكنولوجيا المحمول لخدمة الأشخاص ذوي الإعاقة بالتعاون مع جمعية التقدم.

ومن جانبها، أكدت مها هلالى رئيس مجلس إدارة جمعية التقدم ومدير المشروع، أن برنامج “كلامي” يستخدم إحدى تطبيقات تكنولوجيا المحمول “الاندرويد” ومن خلالها وعبر مجموعة من الصور والكلمات التي تعبر عن نواحي الحياة المختلفة يستطيع الشخص التعبير عن احتياجاته ومشاعره باختيار الصورة أو الكلمة الأنسب لما يريد التعبير عنه، ويقوم جهاز المحمول بنطق ما يريده الشخص لفظياً لمن حوله وبذلك تتسع دائرة من يفهمونه ويتواصلون ويتعاملون معه.

وأشارت هلالى إلى أن ملايين المصريين من الأشخاص ذوي التوحد وذوي الإعاقة السمعية والمصابين باضطرابات النطق والكلام يعانون معاناة شديدة من عدم القدرة على اكتساب الكثير من المهارات الاجتماعية وفقدان أي شكل من أشكال الدمج في التعليم والعمل والمنزل بسبب فقدان التواصل اللفظي وغير اللفظي مع المحيطين بهم ، وان ذلك ما دفع الجمعية الى البحث عن إمكانية إيجاد حل لهذه المعاناة من خلال الاستفادة من تكنولوجيا المحمول في تحسين طرق تواصل هؤلاء الأشخاص.

وأشار محمد الحناوي المدير التنفيذي بالجمعية ومنسق عام مشروع “كلامي”، أن المشروع نجح في إيجاد بدائل يستخدمها الأشخاص المبصرين ممن يتعذر عليهم استخدام اللغة المنطوقة ومن خلال هذه البدائل يستطيعون التواصل بكفاءة مع الآخرين، إذ راعى المشروع التنوع في فئات المستهدفين من حيث درجة الإعاقة، والعمر، والجنس، والنطاق الجغرافي، إذ يصدر البرنامج بأربعة أصوات رئيسة هى: ولد، بنت، رجل، امرأة.

كما أضافت مهيرة حسن، أمين عام مؤسسة فودافون مصر لتنمية المجتمع، أن نظام “PECS” أثبت أنه فرصة سريعة لتطور التواصل التلقائي لأن الطفل يستطيع من خلال الصور تكوين جملة مفيدة وكتابة التعليقات للتواصل الاجتماعي وأيضا يستطيع الإجابة علي الأسئلة الموجهة له من خلال الرد عليها بالصور الموجودة أمامه، وبالتالي تعزز مؤسسة فودافون من خلال تطبيق “كلامي” التفاعل بين الطفل ذو التوحد والبيئة المحيطة به ليصبح شخص فاعل ومفيد، كما أنه ينمي مهارات الطفل ويساعده علي النطق والعيش بشكل طبيعي في المجتمع المحيط به.
بواسطة : admin
 0  0  724
التعليقات ( 0 )