• ×

06:50 صباحًا , الأربعاء 8 فبراير 2023

اتفاقية تعاون بين MCS المصرية و NETSCOUT العالمية

للمساهمة في نقل المعرفة الحديثة للكوادر المحلية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 أعلنت الشرق الأوسط لأنظمة الاتصالات MCS موزع حلول وخدمات الأمن السيبراني عن توقيع اتفاقية تعاون جديدة مع NETSCOUT العالمية المتخصصة في مجال الأمن السيبراني، بهدف إتاحة باقة منتجاتها المبتكرة لمختلف القطاعات الاقتصادية الرئيسية والهيئات الحكومية بمصر.

تأتي هذه الخطوة تماشياً مع مجهودات جذب أنظار الشركات العالمية للمميزات التنافسية التي يتيحها مناخ الإستثمار محلياً لاسيما وأن هذه الشراكة من شأنها أن تساهم في تعزيز نهج القيمة المضافة التي تحرص شركة MCS على إرساءه مع كافة عملائها.


صرح المهندس طارق شبكة رئيس مجلس إدارة MCS إننا فخورون بالإعلان عن هذه الشراكة الجديدة مع NETSCOUT العالمية والتي تعد إنجازاً جديداً لمسيرة أعمال MCS التي نجحت في اجذب نخبة من الشركات العالمية للسوق المصرية موضحاً أن هذا التعاون من شأنه أن ينعكس على نقل المعرفة العالمية التي يمتلكها خبراء شركة NETSCOUT للكوادر البشرية المصرية وهو مايمثل أحد المميزات التنافسية لكافة القطاعات التي نتعاون معها ".



وفي سياق متصل أعرب المهندس عماد فهمي مدير المبيعات في NETSCOUT بمنطقة الشرق الأوسط عن بالغ سعادته بهذه الشراكة قائلا سعداء بهذه الخطوة التي ستعزز تواجدنا في السوق المصري عبر نافذة MCS التي تمتلك حضوراً قوياً ومتميزاً محلياً ، موضحاً أن NETSCOUT تقدم حلولها لأكثر من 3000 عميل حول العالم بينهم مايقرب من 400 مشغل خدمات في أكثر من 129 دولة مشيراً إلى أن الشركة تتميز بقدرتها على رصد ومتابعة مايقرب من 40% من حجم الانترنت العالمي يوميا بحسب التقرير السنوي ل NETSCOUT للهجمات حول العالم من ATLAS ، وهو ماينعكس على قدرتنا على رصد كافة الهجمات المكتشفة حديثاً وهو مايسمى الإكتشاف والدفاع المبكر الإيجابي للهجمات Proactive Defense ".



من جانبه أوضح المهندس محمد مصطفى مدير تطوير الأعمال في MCS تمثل الشراكة الجديدة خطوة على طريق تعظيم القيمة المضافة من حلول ومنتجات الأمن السيبراني التي توفرها MCS لعملائها في مختلف الهيئات الحكومية والقطاعات الاقتصادية ، موضحاً أن حرص MCS على تكامل باقة خدماتها و منتجاتها يبما يحقق قيمة مضافة حقيقية للعملاء ، يأتي إنعكاساً لإدراك الشركة لأهمية دورها في الدفع بقاطرة التحول الرقمي التي تتبناها مصر ".



تجدر الإشارة إلى أن هذه الشراكة ستساهم في تعظيم الإستثمار في الكادر البشري المحلي من خلال نقل الإتجاهات الحديثة والمتغيرات المتلاحقة عالمياً في مجال الأمن السيبراني لكافة المتخصصين محلياً عبر التعاون البناء مع NETSCOUT التي تستهدف المشاركة الفعالة في مسيرة التحول الرقمي التي تتبناها الحكومة المصرية ويسير نحوها كافة القطاعات الرئيسية في المنظومة الاقتصادية.
بواسطة : علاء الطويل
 0  0  25
التعليقات ( 0 )