• ×

07:54 صباحًا , الإثنين 29 نوفمبر 2021

"فيكتوري لينك" توقع اتفاق شراكة مع "روبوجاردن" لتسويق منتجات العلوم والتكنولوجيا

الصبان: الشراكة بهدف تقديم منتجات جذابة ذات قيمة عالية في مجال الذكاء الاصطناعى.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 . وقعت شركة "فيكتوري لينك" - الرائدة في مجال الحلول التكنولوجية والتسويقية- اتفاق شراكة مع الشركة العالمية الكندية الشهيرة "روبوجاردن" بمقر السفارة الكندية بالقاهرة، بحضور لويس دوماس السفير الكندي في مصر، والتي يتم بمقتضاها تأسيس شركة جديدة في مصر، تتولى مهام الترويج والتسويق والمبيعات وتوزيع تكنولوجيا "روبوجاردن" ومنتجاتها داخل جمهورية مصر العربية.

وتعمل شركة "روبوجاردن" الكندية في مجال منتجات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والروبوتات والترميز عبر الإنترنت، وشخصيات كرتونية تعليمية من مرحلة الروضة إلى نهاية المرحلة الثانوية وما بعدها، فيما توفر شركة فيكتوري لينك حلولًا تسويقية كاملة باعتبارها واحدة من مجمعات الاتصالات والوسائط العملاقة في مصر والشرق الأوسط، ومن المقرر أن تنطلق الشركة الجديدة منتصف ديسمبر المقبل.

وقد صرح السفير "دوماس" السفير الكندي بالقاهرة، إن هذه الاتفاقية تمثل امتدادًا للتعاون المصري الكندي، وترسيخ العلاقات الثنائية في كافة المجالات، مشددًا على أن بلاده حريصة على ترسيخ أواصر الثقة مع الدولة المصرية، وتسعى لزيادة التعاون، لافتًا إلى أن التعليم من أهم المجالات التي يمكن التعاون فيها، وذلك لتجهيز الجيل الجديد لملاحقة التطورات التكنولوجية المتلاحقة، وقادر على الابتكار والإبداع.

وقد أعربت إنجي الصبان الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة فيكتوري لينك، عن سعادتها بهذه الشراكة لما سوف تساهم به من قفزة جديدة في مجال الذكاء الاصطناعى الذى اصبح نقطة انطلاق للجمهورية الجديدة وذلك عن طريق دمج اساليب جديدة ومتطورة لتنمية القدرات الرقمية للطلاب والتى تعد من اهم المجالات التي يجب ان تتجهه جهودنا اليها الفتره المقبلة لافتة إلى أن "روبوجاردن" من أكبر الشركات العالمية في هذا المجال ومن المتوقع أن تشهد إقبالا كبيرا من مختلف الفئات العمرية، لما تقدمه من محتوى قيم بشكل جذاب خاصة مع التوسع في هذا المجال الذي شهد إقبالًا كبيرًا مؤخرا.

وقال د.محمد الحبيبي الرئيس التنفيذي لشركة "روبوجاردن " بأننا متحمسون للشراكة مع شركة فيكتوري لينك بالأضافة لثقتنا من أننا سنقدم معًا مساهمة كبيرة في جميع أنحاء البلاد في تطوير الطلاب لمهارات الترميز ومحو الأمية الرقمية والتأثيرعلى نتائج التعلم في هذا مجال سريع النمو وحاسم، فالشركة قائمة على الذكاء الاصطناعي للتعليم الثوري في المستقبل؛ وتعمل منذ انطلاقها على تقديم أحدث المنتجات التعليمية التي تجمع بين الترفيه والتعليم، ووقع اختيارنا لهذه الشراكة على شركة "فيكتوري لينك" لما تتمتع به من خبرة طويلة في مجال توفير الحلول الإلكترونية المختلفة، وسيتم مزج جميع المنتجات المخطط لها مع التدريب على المهارات الرقمية على منصة "روبوجاردن" الذكية للمعلمين والدارسين في جميع أنحاء الجمهورية.
بواسطة : علاء الطويل
 0  0  56
التعليقات ( 0 )