• ×

07:40 صباحًا , الخميس 21 أكتوبر 2021

*هواوي تشارك في استضافة ندوة Green ICT العالمية تحت عنوان «بناء إفريقيا خضراء..

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 شاركت شركة هواوي، الرائدة في حلول الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، في استضافة الندوة الافتراضية Green ICT التي عقدتها شركة InformaTech، تحت عنوان "بناء أفريقيا خضراء، وسد فجوة الطاقة"، حيث تبادل الخبراء المشاركون من جميع أنحاء العالم خبراتهم لاستكشاف كيفية استخدام الابتكارات التكنولوجية لمساعدة الاقتصادات الكبرى في العالم على تحقيق الحياد الكربوني بفاعلية.

ويعد "الحياد الكربوني" أحد القضايا المهمة للغاية لكوكب الأرض حاليًا، فهو بمثابة هدفًا مشتركًا للبشرية، لذلك التزمت نحو 28 دولة حول العالم بأهداف الحياد الكربوني.

وعلى الرغم من ذلك، لا تزال هناك تحديات كبيرة في طريق تحقيق هدف الحياد الكربوني، حيث تمثل الطاقة الأحفورية أكثر من 70٪ من الإنتاج، وهو ما يعني أن العالم بحاجة إلى زيادة نسبة الطاقة النظيفة مثل الطاقة الشمسية لتقليل انبعاثات الكربون في توليد الطاقة، خاصة وأنه في ظل التطور السريع للعالم الذكي، ستصل الطاقة التي تستهلكها مراكز البيانات والمواقع العالمية إلى 1600 مليار كيلو واط/ساعة بحلول عام 2025.

وجود البشر في عالم أكثر ذكاء أمر مفيد، وحتى يتحقق ذلك يتم استهلاك كم كبير للطاقة، لذا أصبح من الضرورة إيجاد طرق لبناء عالم ذكي أكثر خضرة، ويأتي ذلك في ظل وجود ما يقرب من 800 مليون نسمة حول العالم بدون كهرباء، ونقص الطاقة يمنعهم من الاستمتاع بفوائد العالم الرقمي.
جايمس لي، عضو مجلس الإشراف بشركة هواوي ورئيس قطاع التسويق والمبيعات والخدمات العالمية في هواوي للطاقة الرقمية

وبهذه المناسبة، قال جايمس لي، عضو مجلس الاشراف بشركة هواوي ورئيس قطاع التسويق والمبيعات والخدمات العالمية في هواوي للطاقة الرقمية: "هناك ثلاثة مسارات مهمة للمضي قدمًا في حيادية الكربون هم الطاقة منخفضة الكربون، والكهرباء، وإدارة الطاقة الذكية، وأصبح العالم في حاجة ضرورية إلى زيادة توليد الطاقة الخضراء وتحسين كفاءة الطاقة في جميع الصناعات، فضلاً عن تطوير سياسات داعمة لها، وخفض النفقات التشغيلية من خلال تقليل الانبعاثات".


وأضاف جايمس "في الإطار، تقترح هواوي شبكة مستهدفة للطاقة الرقمية للمساعدة في تمهيد الطريق لإفريقيا خضراء منخفضة الكربون، حيث أن جوهر القوة الرقمية أصبح في دمج الخدمات السحابية والذكاء الاصطناعي وتكنولوجيا البث مع تكنولوجيا توليد الطاقة والحرارة وتخزين الطاقة، وهواوي على أتم استعداد ولدينا رؤية طموحة لتقديم الدعم الكامل لبناء أفريقيا خضراء وسد فجوة الطاقة".

ويتخذ المشغلون الرئيسيون لخدمات الاتصالات في جميع أنحاء العالم حاليًا إجراءات صارمة لحياد الكربون، وعلى سبيل المثال تلتزم شركة "أورنج" باستخدام الطاقة المتجددة بنسبة 50٪ بحلول عام 2025 وحياد الكربون بحلول عام 2040.

من جانبه أكد نات-سى ميسامو، نائب الرئيس الأول لشركة أورانج للطاقة "الرقمنة هي أداة قوية لتحسين الإدماج في المجتمع ونحن نريد استخدام التكنولوجيا الرقمية للحد من عدم المساواة في الوصول إلى الطاقة والتأثير على الحياة اليومية للبشر، ويعد الحصول على الطاقة أحد التحديات الرئيسية التي يمكن أن تسرع التنمية الاقتصادية لمنطقة بأكملها، ومن المهم حشد جهود كافة الجهات المعنية لتحقيق هذا الهدف."

وأضاف ميسامو "من الممكن أن تلعب شركات الاتصالات دورًا مهمًا، كشركاء لمنتجي الطاقة خاصة وأن التحول الرقمي وتطبيق المزيد من حلول الطاقة الخضراء لا يساعد فقط على تنمية اقتصاد إفريقيا، بل يحققان أيضًا فوائد بيئية ممتازة ويحسن البيئة المعيشية للبشر المقيمون في إفريقيا".
وتابع قائلا: "تعمل التقنيات المبتكرة على تسريع وتيرة تطور العالم الرقمي وتقديم أفكار ونماذج وممارسات جديدة لجميع الصناعات، كما تعمل على تغيير الطريقة التي يعيش بها البشر، ومن واقع قصص النجاح السابقة، ستخلق حلول الطاقة الرقمية المبتكرة من هواوي قيمًا ليس فقط للنجاح التجاري، ولكن أيضًا للتنمية المستدامة الخضراء، حيث تلتزم هواوي ببناء "إفريقيا خضراء وسد فجوة الطاقة" من خلال مواقع خالية من الكربون، ومراكز بيانات خالية من الكربون، وحلول الطاقة الكهروضوئية الذكية وما إلى ذلك، ومن المؤكد أننا "سنبني إفريقيا خضراء ومتصلة وذكية معًا".
بواسطة : علاء الطويل
 0  0  157
التعليقات ( 0 )